الأربعاء 24 أبريل 2024

قصة اصحاب الفيل

موقع أيام نيوز

قصه اصحاب الفيل 
كان يوجد حاكم ظالم وكاف في اليمن ويطلق عليه ابرهة الاشرم  كان ابرهة له قوة ونفوذ كبير وقام بتجهيز جيش كبير جدا مكون من الفيلة في أحد الأيام لاحظ ابرهة أن هناك عدد كبير من الناس يسافرون الى بلاد بعيدة . كل هؤلاء الناس يقومون بالإستعداد والتجهيز للسفر.
سأل ابرهة وزيره عن سبب سفرهم وأجابه أنهم يسافرون إلى مكة في الجزيرة العربية فتعجب أبرهة وسأل الوزير عن سبب سفرهم إلى هناك بكل هذه الأعداد الكبيرة وفي هذه الفترة تحديدا 
فأوضح له الوزير أن هذا وقت الحج حيث يذهب الذين يؤمنون بالله حتى يطوفوا حول الكعبة ويحجون الى بيت الله الحړام .
وأضاف الوزير أن سيدنا إبراهيم عليه السلام هو من قام ببناء الكعبة عندما جاء إلى الناس ليدعوهم الى التوحيد بالله ڠضب ابرهة وسال الوزير هل يذهبون فقط لكي يطوفوا بالكعبة فأجابه أنهم يؤدون فريضة الحج ويبيعون الأغراض التي أخذوها من بلدهم يتاجروا بها يشترون بعض الأعراض أيضا .
تعجب ابرهة من هذا الكلام وقال لوزيره يتاجرون ويحجون هذا معناه أن المكان المسمى بمكة له كثير من الأهمية فهناك تجارة وأماكن مقدسة أليس كذلك أيها الوزير 



فأجابه الوزير نعم يا سيدي الملك إنها كذلك.
تفكير ابرهه في بناء كنيسة بدل الكعبة الشريفة
فكر أبرهة في تأثير الكعبة الذي جعل أعداد كبيرة من الناس يأتون إليها لزيارتها والأثر الكبير لها في عمليات التجارة والبيع والشراء ما يزيد من ازدهار البلد ففكر كثير وقال لنفسه إذا قمت ببناء بيت ضخم وكبير يشبه البيت الموجود في مكة وقمت بدعوة الناس لزيارته فإن مملكتي سوف تزدهر وتصبح مركزا ضخما للتجارة وتزداد بها الأموال التي سوف تنهمر من كل مكان في العالم.
بعد ذلك طلب أبرهة من وزيره أن يحضر له شخص خبير في بناء الكنائس الفخمة والقصور والمعابد أطاعه الوزير وقام باحضار احد اكبر من يعملون في البناء وله خبرة كبيرة في فن العمارة والتشييد .
عندما جاء الرجل إلى الملك قال للملك أمرك يا سيدي الملك فرد عليه أبرهة وطلب منه